أبريل 07, 2022

تحت رعاية سعادة الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، تنظم الوزارة معرض رمضان للكتاب في نسخته الأولى، خلال الفترة من الثامن وحتى السادس عشر من شهر أبريل الجاري في الساحة الغربية من سوق واقف، بمشاركة 35 ناشرًا من 9 دول.

ويأتي هذا المعرض الذي سيشهد عددًا من الفعاليات المهمة والندوات والمحاضرات التوعوية والفكرية والثقافية، امتدادًا لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، لإثراء الساحة الأدبية، والتنوع الثقافي، بالإضافة إلى إقامة فعالية رمضانية تهتم بالجانب الثقافي والديني، وتستقطب المثقفين والمهتمين خلال الشهر الفضيل.

ويهدف معرض رمضان للكتاب إلى توطين الكتاب من خلال التشجيع على القراءة، ودعم الناشرين القطريين بتسويق الكتاب وتوسيع دائرة القراء، واستثمار أجواء الشهر الفضيل في تنمية المعارف، والاحتفاء بالموروث القطري لتعزيز القيم الثقافية الأصيلة.

وعلى هامش المعرض ستقام الفعاليات والأنشطة الثقافية والدينية، وعروض مسرحية، أنشطة متنوعة للأطفال، وسيقدم المعرض العديد من العناوين الجديدة المتخصصة في العلوم الدينية، والتربوية، والثقافية، باللغتين العربية والانجليزية، لتتناسب مع مختلف الفئات العمرية.

ويشهد معرض رمضان للكتاب مشاركة 18 جهة ودار نشر من داخل دولة قطر وهي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وقطر الخيرية، وإذاعة القرآن الكريم، والهيئة العالمية لتدبر القرآن، ودار الإمام البخاري، ودار الوتد للكتب والمطبوعات، ودار نشر جامعة قطر، ودار روزا للنشر، ومكتبة المجمعة، ومركز الفنون البصرية، و”قطر تقرأ”، ومركز عكاس، وحديقة القرآن النباتية، ودار الثقافة، ودار نبجة، وسمرقند للتوزيع، ومكتبة عبد العزيز البوهاشم التراثية، ودار الشرق.

ويشارك في المعرض الذي يقام لأول مرة 35 ناشرًا، من 9 دول وهي المملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية مصر العربية، ولبنان، وسوريا، وتركيا، والهند، وأستراليا.