أغسطس 16, 2021

كشف مركزُ قطر للفعاليات الثقافيّة والتراثيّة، التابع لوزارة الثقافة والرياضة، عن أنّه قد تقرّر إقامةُ الدورة الحادية والثلاثين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب خلال الفترة من 13 إلى 22 يناير المقبل، وذلك تحت إشرافه وتنظيمه، وأوضح أنّ الولايات المتحدة الأمريكية ستحلّ ضيف شرف للدورة المرتقبة، ضمن فعاليات السنة الثقافية 2021 بين قطر والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في ظلّ تقليد اتّبعه المعرضُ منذُ العام 2010 باختيار إحدى الدول لتحلّ ضيف شرف، وكانت البداية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ثم تركيا، إيران، اليابان، البرازيل، ألمانيا، ثم فرنسا في الدورة الأخيرة (الثلاثين).

 

وأوضح مركز قطر للفعاليات في بيان صحفي صدر عنه أمس أن اللجنة المنظمة للمعرض قد حدّدت تاريخ 15 أغسطس 2021 لبدء التسجيل والاشتراك في الدورة المقبلة من المعرض، على أن يكون 1 نوفمبر 2021 هو آخر موعد لتلقّي طلبات الاشتراك، و18 نوفمبر 2021 آخر موعد لتسلُّم رسوم الاشتراك، و15 نوفمبر 2021 آخر موعد لتسلّم جوازات سفر المندوبين. وسيبدأ تسلُّم طرود الكتب يوم 15 ديسمبر 2021، بينما سيكون 2 يناير 2022 آخر موعد لتسلّم طرود الكتب، و23 يناير 2022 آخر موعد لإخلاء قاعة المعرض.

وقام مركزُ قطر للفعاليات الثقافية والتراثية بتشكيل لجان تنفيذية، وهي: اللجنة الفنية، واللجنة الثقافية، وإدارة الاتصال المؤسّسي، وإدارة الفعاليات، وعلى ذلك أوضح أنّ الكيفية المطلوبة للمشاركة تتلخص في تقديم طلب الاشتراك لدور النشر والمكتبات والمؤسّسات الثقافية، ومراكز البحوث والجمعيات والجامعات والمُنظمات الدولية والوزارات عن طريق الموقع الإلكتروني للمعرض www.dohabookfair.qa، ثم تم اشتراط عدة شروط، منها: تقديم الطلبات عبر الموقع الإلكتروني لمعرض الدوحة الدولي للكتاب يعتبر بمثابة موافقة وقبول لجميع الشروط والضوابط الخاصة بالمعرض، ويحقّ لإدارة المعرض قبول أو رفض أيّ طلب اشتراك دون إبداء الأسباب، ودون تحمّل أيّة مسؤولية، وأن يكون للجهة المشاركة ترخيص دار نشر أو توزيع، وألا يقل عدد إصداراتها عن 50 عنوانًا. ومن بين الشروط أيضًا التي أوردتها اللجنة المنظمة: احتواء المعروضات على نسبة 50% من الكتب الجديدة التي لم يمضِ على إصدارها أكثر من خمس سنوات، ورفع نسخة من التراخيص التجارية والمستندات الرسمية للجهة المشاركة في المكان المخصص لها في الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى تعبئة بيانات الإصدارات التي يقوم المشترك بعرضها وبيعها بالمعرض في شاشة التسجيل، ولن يُطلع على طلب الاشتراك إلا بعد تعبئة هذه البيانات كاملة. وشددت شروط المشاركة على أهمية الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بمُكافحة «كوفيد-19» المعمول بها في دولة قطر.

ووضعت اللجنةُ المنظمةُ للمعرض عدة ضوابط للاشتراك في معرض الدوحة الدولي للكتاب، في مقدمتها ألا تتعارض معروضات الجهة المشاركة مع العقيدة والمبادئ الإسلامية، وقيم وعادات المُجتمع القطري، وأن تقتصر المشاركة بالمعرض على الكتب والمطبوعات والوسائل التعليمية، ويمنع عرض وبيع الأشرطة السمعية والبصرية وألعاب الأطفال، على أن تلتزم الجهة المشاركة بالنظم واللوائح المتبعة في الدولة، في حال رغبتها في طلب التأشيرات حسب الإجراءات المعمول بها، وأن تكون أسعار البيع بالريال القطري، بعد خصم النسبة المقررة 25%، وعلى الجهات المشاركة التقيّد بالأسعار المدرجة في البيانات التي تم تعبئتها من قبلها، هذا ويحق لإدارة المعرض مراقبة أسعار البيع والتدخل في حال عدم تطابق الأسعار مع ما ورد في البيانات المدرجة من قِبل الجهات، واتخاذ ما تراه مناسبًا بحقّ المخالفين، وأن يلتزم المشترك بوضع السعر على جميع الكتب طبقًا لبيانات الأسعار التي تمّت الموافقة عليها.

ويجوز لدور النشر المشاركة بشكل مباشر أن تعرض وتبيع كتب دور النشر الأخرى، شريطة إحضار توكيلٍ من دار النشر باسم معرض الدوحة الدولي للكتاب (الحادي والثلاثون)، صادرًا خلال عام 2021 -2022 وأن يكون مطبوعًا على النماذج الخاصة بذلك، وألا يزيد عدد التوكيلات لكل مشترك من داخل دولة قطر على (6 توكيلات)، ومن خارج دولة قطر على (4 توكيلات).

ويعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب من أقدم وأكبر معارض الكتب الدوليّة التي تُقام في المنطقة ويحظى بسمعة طيبة نظرًا للإقبال الكبير من الدول الخليجيّة والعربيّة والأجنبية للمُشاركة فيه.