يناير 14, 2020

المصدر: جريدة الشرق 11/01/2020

دشنت وزارة الثقافة والرياضة اليوم كتاب “حياة عالم من قطر.. سيرة الشيخ الجليل عبدالله بن تركي السبيعي”، وذلك على المسرح الرئيسي في معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثلاثين المقامة حالياً في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

والكتاب من تأليف الدكتور عبد العزيز بن عبد الله بن تركي السبيعي وزير التربية والتعليم الأسبق عن سيرة والده الراحل، وعقب التدشين قام المؤلف بتوقيع نسخ من الكتاب لزوار المعرض .

واستعرض الكتاب سيرة رائد من رواد النهضة التعليمية في قطر وأحد العلماء الأجلاء، حيث قضى حياته في نشر العلم والدعوة، و نشر التعليم في قطر حتى وافاه الأجل عام 1968 م – رحمه الله – وقد رأى معاصروه أنه كان غزير الرواية، متشعب الحديث، يتميز بحسن الكلام وجميل البيان، وكان شخصية فذة، وافر العقل، سديد الرأي، واسع المعرفة، جليل القدر.

وتناول الكتاب جهود الراحل عبد الله بن تركي التي لم تتوقف عند الخطب والمحاضرات والمقالات والفتاوى فقط، وإنما كان عملاً بناء يؤسس قواعد راسخة لنهضة دينية وتعليمية متواصلة، حيث فتح أبواب التعليم للفتاه القطرية، ووضع مناهج التربية الإسلامية، وكان له دور في إنشاء المعهد الديني الثانوي، وتزويد البلاد بأساتذة من علماء الأزهر الشريف.

وارتكز الكتاب على ما ترك العالم الراحل من آثار علمية مكتوبة كالمحاضرات والدروس والتسجيلات الإذاعية، والتقارير الرسمية والمكاتبات والمراسلات والمقابلات الصحفية، وما حفظته ذاكرة إخوانه وأبنائه وأصدقائه ومعارفه، والتي أسهمت جميعها في توثيق المراحل التي مر بها الشيخ بصورة خاصة والمجتمع القطري آنذاك بصورة عامة.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد لتدشين الكتاب قال الدكتور عبد العزيز السبيعي إن الترجمة غطت ما يقرب من قرن من الزمن، وأوضحت الكثير من جوانب الحياة التعليمية والاجتماعية والاقتصادية في قطر، وما صاحبها من تحديات وإنجازات رسمت لنا صورة واضحة عن حياة العالم عبد الله بن تركي وما كان يسعى إليه من تحقيق بناء نهضة تعليمية وصحوة إسلامية أتت أكلها وثمارها بعد رحيل الشيخ وما زالت آثارها باقية إلى يومنا هذا.

من جانبه أكد محمد بن حسن الكواري مدير إدارة الإصدارات والترجمة في وزارة الثقافة والرياضة اهتمام وزارة الثقافة بتعريف الأجيال الجديدة بالرواد في قطر حيث يعد الكتاب إضافة مهمة ونوعية لإثراء المكتبة القطرية والعربية مشيرا إلى أهمية سيرة العالم عبد الله بن تركي السبيعي وأثره في النهضة التعليمية والتربوية في قطر.