المسرح الرئيسي

يختص المسرح الرئيسي بالفعاليات الثقافية المقامة على خشبة المسرح   لمعرض الكتاب والذي سيحتضن الفعاليات المتنوعة على فترتين؛ صباحية من التاسعة والنصف وحتى الثانية مساءً.. ومسائية من الرابعة مساء وحتى العاشرة. والجدير بالذكر أن أيام الجمعة ستحتوي على فترات مسائية فقط.

وستتضمن عروضا مسرحية ومسابقة افلا تتفكرون الخاصة بالأطفال وندوات وقراءات وأماسٍ شعرية ومحاضرات. كما ستتضمن أيضاً بعض الاحتفالات المهمة كتدشين بعض المشاريع المهمة المرتبطة بروح معرض الكتاب، كتدشين الهوية الجديدة والعضوية لملتقى المؤلفين. وتدشين بعض الإصدارات الجديدة التي أصدرها الكُتّاب والجهات الرسمية الداعمة لصناعة الكتاب في قطر.

مسابقة أفلا تتفكرون

مسابقة أفلا تتفكرون هي مسابقة ثقافية أتيحت لجميع مدارس قطر الابتدائية الحكومية للصف الخامس والسادس، تتكون المسابقة من أربع مراحل وهي الدوري الثقافي – المرحلة الربع النهائية- المرحلة النصف نهائية والمرحلة النهائية تتخلل هذه المراحل عدة تحديات ثقافية ومهارة لتشجيع الطلاب على التنافس بالتفكر وسرعة البديهة.

تم الاستعانة بعدة جهات مختصة (بنك الأسئلة الثقافية) لإعداد الأسئلة الثقافية لهذه المسابقة وسيتم رصد الدرجات وتقييم الفرق المشاركة من قبل لجنة تحكيم مكونة من ثلاثة أشخاص، إضافة إلى استضافة شخصيات ثقافية ومؤثرة في إحدى المراحل لزيادة المحصول الثقافي لدى الطلاب، كما تخصيص مكافآت للمركز الأول والثاني بالإضافة إلى شهادات مشاركة لجميع المشاركين في المسابقة.

ورش الأطفال التدريبية

فعاليات الورش التدريبية سيتم فيها ولأول مرة إشراك الأسر مع الأطفال في نشاط تفاعلي يعزز قيمة العمل الجماعي التربوي بأسلوب ترفيهي.

ويشمل هذا القسم مجموعة من الورش تعزز قيمة القراءة وتطور مهارات الكتابة لدى الأطفال والناشئة ومنها ورشة “سحر الكتابة ” وورشة” اقرأ معي بتفاعل ”

و” هيا نقرأ ” و” هيا نكتب” وورشة” اقرأ مع مريم ” حيث تبدع الراوية في سرد قصص تراثية يومياً، بشكل تصويري تفاعلي، بالإضافة إلى ورشة” فواصل الكتب” و” كتّاب المستقبل ” وورشة” تعلم لغة.

وسيخصص للأطفال وزوار المعرض ورشٌ تعزز الحس الابتكاري، تتمثل في كيفية صناعة الدمى وصناعة ورسم شخصيات قصص شهيرة ومعروفة لدى الأطفال كما تم تحديد ورشة تشجع على البحث العلمي من خلال عرض البحوث المتميزة عن اليوم الوطني، الفائزة في مسابقة الأدعم، وورشة” كيف نجعل أبناءنا شغوفين بالعلوم”.

وتستحضر هذه الورش الجانب التوعوي من خلال ورشة كلية الشرطة عن المرور والتربية الطرقية، وورشة عن أهمية حماية الملكية الفكرية للأطفال بالتعاون مع وزارة التجارة والاقتصاد، إلى جانب ورشة عن كيفية تعامل المكفوفين مع الكتب باستخدام أجهزة حديثة في هذا المجال، يصاحبها معرض عن الأدوات التي يستخدمها المكفوفون في حياتهم العامة والخاصة.